اختيار الطرق والأدوات الملائمة لك

الأهداف + الوضع الشخصي = خطة التعلُّم الخاصة بك

تحدَّثنا في صفحة 'البدء بتعلُّم اللغة الهولندية: تحديد هدفك النهائي' عن كيفية تحديد أهدافك لتعلُّم اللغة الهولندية، وكتابة وتدوين هدفك النهائي، والخطوات لتحقيق الهدف، وعدد من الأهداف قصيرة الأمد.

 

أما في صفحة 'كيف تتعلم بأمثل الطرق؟ تعلم الهولندية بفعالية أكبر من خلال الوعي الذاتي'، فقد دفعناك إلى تحديد مستواك التعليمي، ومستواك اللغوي، وتفضيلاتك في عملية التعلُّم، ومعرفة فرص التدرّب على اللغة، وتحديد الميزانية.

 

في الحقيقة، ودون أن تلحظ الأمر، فقد قمت بتحديد منهج للتعلُّم. منهج كهذا مثلاً:

 

دورات تعليم اللغة
تعتبر دورة تعليم اللغة طريقة رائعة لتعلُّم اللغة الهولندية لأولئك الذين يفضّلون الدراسة في مجموعة، ويفضّلون وجود هيكلية واضحة للدراسة.

 

تتوفر دورات تعليم اللغة في كافة أنحاء هولندا، وتلائم المستويات التعليمية كافة والأهداف على اختلافها. وهناك دورات تحضِّرك لامتحان ما (مثل امتحان التكامل والاندماج بالمجتمع، أو الامتحان الوطني للغة الهولندية كلغة ثانية)، كما تعتبر تدريباً عاماً على اللغة يتيح لك الوصول إلى مستوى لغوي محدد (من A1 وحتى  B2).

 

مدة وتكاليف دورة تعليم اللغة
تختلف المدة التي ستستغرقها في الدراسة باختلاف الدورة التعليمية. وكمعدل أسبوعي ستتلقى دروساً في اللغة لمدة أربع ساعات، وستقوم بحل الواجبات لمدة ست ساعات.

 

وتتفاوت التكلفة باختلاف مدرسة اللغة التي التحقت بها، وتتراوح ما بين 7 يورو إلى 20 يورو في الساعة. ولإتمام دورة اللغة، ستحتاج إلى دروس أكثر ما يجعلك تدفع أكثر ممّا لو كنت تلتحق ببرنامج تدريب على الامتحان.

 

إيجابيات دورة تعليم اللغة

  • قد يكون التعلُّم في مجموعة محفزاً لك أكثر ممّا لو كنت تدرس ذاتياً.
  • وجود فرص عديدة للتدرّب والتمرُّن على اللغة مع زملائك في الدورة.
  • يستطيع المعلِّم مساعدتك في اختيار طريقة فعالة للدراسة.
  • تمتلك الدروس هيكلية واضحة، فتتعلم بصورة منظمة

 

سلبيات دورة تعليم اللغة

  • يجب عليك الالتزام بوقت ومكان محددين، وهناك القليل من المرونة.
  • عادة ما تكون التكاليف أعلى ممّا لو كنت تدرس ذاتياً.

 

تجد على الموقع الإلكتروني لـ Blik op Werkنظرة عامة على مدارس اللغات في هولندا، ويمكنك البحث بشكل شامل حسب الموقع، والتكلفة، والمستوى التعليمي.

الدراسة الذاتية

إن كنت تستمتع بالحرية في الدراسة، وتحديد ما يجب أن تتعلمه بنفسك، فالدراسة الذاتية تناسبك أكثر.

 

وتعتبر طريقة NT2 (اللغة الهولندية كلغة ثانية) أكثر الطرق فاعلية للدراسة الذاتية؛ إذ توفر طرقاً دراسية كاملة على شكل كتب وعبر الإنترنت، حيثُ تقوم بالتدرُّب على تطوير كافة مهاراتك، والتحضير لامتحان ما بالتركيز على مهارة فرعية، مثل القراءة والقواعد والمفردات. وبعض الطرق الدراسية أكثر ملاءمة للدراسة الذاتية من غيرها.

 

إن كنت قد بدأت بتعلُّم اللغة الهولندية، فاختر طريقة دراسة تلائم هدفك وتلائم الدراسة الذاتية.

 

مدة وتكاليف الدراسة الذاتية

الدراسة لمدة 20 دقيقة يومياً أو لمدة ساعتين متواصلتين مرة في الأسبوع: عندما تدرس بشكل مستقل تستطيع تحديد وقت البدء بالدراسة والمدة المستغرقة للدراسة بنفسك. أما التكاليف فتعتمد بشكل كليّ على طريقة الدراسة التي اخترتها وعلى الأدوات التي ستشتريها. فمثلاً تبلغ تكلفة مساق تعليم اللغة الهولندية للأجانب (المستويات من صفر إلى A2) 75 يورو.

 

إيجابيات الدراسة الذاتية

  • المرونة: تستطيع أن تختار الوقت والمكان لتعلُّم اللغة الهولندية.
  • تكلفتها أقل مما لو التحقت بدورة تعليم لغة.
  • تتعلم ما تريد أن تتعلمه فقط. فإن كنت ترغب مثلاً في تحسين قدراتك في الكتابة، تستطيع اختيار طريقة دراسة تركز بشكل كليّ على تطوير مهارات الكتابة لديك.

 

سلبيات الدراسة الذاتية

  • صعوبة الانضباط وفقدان الحافز بعكس ما لو درست في مجموعة. لذلك من الجيد وضع خطة واضحة تُلزم نفسك بها.
  • لا تمتلك زملاء دراسة لتتدرب معهم، لذلك من الجيد أن تستفيد من الطرق المتاحة في بيئتك للتدرُّب.
  • إن واجهت صعوبة ما، فلن تجد معلماً لإرشادك ومساعدتك. لذلك من الجيد أن تتلقى المساعدة من احد أصدقائك الهولنديين أو من مدرّب لغة.

تعلُّم الهولندية بالاستعانة بمدرِّب لغة
ليس من السهل إتقان لغة جديدة. وحتى الأشخاص الملتحقون بإحدى دورات تعليم اللغة والمعتمدون على كتاب دراسي، قد يواجهون صعوبات في القراءة أو الاستماع أو الكتابة أو المحادثة أو القواعد.

 

لذلك يقوم مدرِّب اللغة بتوفير حلٍّ للأشخاص الراغبين في تطوير مهاراتهم بطريقة شخصية. وهو شخص متطوع تقابله كل أسبوع وتتدرَّب معه على اللغة بصورة غير رسمية.

 

ويستطيع أي شخص تعلُّم اللغة الهولندية بالاستعانة بمدرِّب اللغة بغض النظر عن المدة التي قضاها في هولندا.

 

إيجابيات الاستعانة بمدرِّب لغة

  • عادة ما تكون الاستعانة بمدرِّب لغة مجانية، وقد تدفع مبلغاً صغيراً من المال للتسجيل.
  • تحظى بالفرصة للتدرُّب بشكل متكرر، وخصوصاً المحادثة.
  • يعمل مدرِّب اللغة معك وحدك أو مع مجموعة صغيرة من ضمنها أنت، لذلك ستتلقى الكثير من الانتباه والاهتمام.
  • لن تتعلم اللغة الهولندية وحسب وإنما ستحظى بالفرصة للتعرف أكثر على المجتمع الهولندي وثقافته؛ لأن حواراتك مع المدرِّب ستغطي كافة المواضيع التي تهم الشخص الهولندي.

 

سلبيات الاستعانة بمدرِّب لغة

  • تعتبر طريقة غير رسمية لتعلُّم اللغة الهولندية، ولا يوجد هناك خطة ثابتة منظمة للتعلُّم.
  • يكون التركيز على مهارات المحادثة والاستماع. وعليك أن تعتمد على نفسك في تطوير مهاراتك في القراءة والكتابة.

 

اقرأ المزيد حول الاستعانة بمدرِّب لغة، وقم بالعثور على مدرِّب لغة بالقرب منك على الموقع الإلكتروني لـ Het begint met taal >

تعلُّم اللغة الهولندية مجاناً
هل ميزانيتك محدودةٌ جداً؟ لا تقلق، لا زال بإمكانك تعلُّم اللغة الهولندية. فهناك طرق مجانية عديدة للتعلُّم:

 

  • الاستعانة بمدرِّب لغة (طالع في الأعلى)
  • ساحة اللغة الهولندية(NL-plein) أو ساحة اللغة(Taalplein) في المكتبة العامة(OpenbareBibliotheek) في منطقتك. تمتلك معظم المكتبات مساحات منفصلة للدراسة تحتوي على كتب دراسية ومواد دراسية إلكترونية حيثُ يمكنك تعلُّم اللغة الهولندية. كما توفر المكتبات في بعض الأحيان جولات تفسِّر من خلالها الأدوات المتاحة.
  • تحميل تطبيق تعلُّم اللغة الهولندية على هاتفك. وهناك عدة تطبيقات في متجر التطبيقات تستطيع من خلالها تعلُّم المفردات والتراكيب الهولندية مجاناً، بما في ذلكDuolingo.
  • تستطيع تطوير مهارات القراءة والاستماع لديك، بالاستعانة بـ البرنامج التعليمي منStation Nederlands والذي يحتوي على تمارين تتعلق بمواضيع مختلفة.
اقرأ المزيد

هل تشعر بالحيرة بسبب تعدد خيارات تعلُّم اللغة الهولندية؟ لا تقلق، ففي صفحة 'نصائح وحيل لتعلُّم اللغة الهولندية بشكل أسرع ' سنقوم بمناقشة هذا الموضوع بصورة أعمق، وسنذكر عدداً من النصائح المفيدة والتي ستجعل تعلُّم اللغة أسهل وأكثر إمتاعاً.

قراءة المزيد