الأمور التي يمكنك فعلها لمساعدة ابنك على تعلّم اللغة الهولندية

نصائح للآباء

يستطيع الآباء مساعدة أبنائهم على تعلّم اللغة الهولندية بطرق عديدة. حتى وإن لم يكن الآباء يتقنون اللغة الهولندية بعد!

سيتعلم الأطفال اللغة الهولندية من خلال ذهابهم إلى المدرسة ومن خلال اللعب والتفاعل مع الأطفال الآخرين الذين يتحدثون الهولندية. وكلما زاد تفاعلهم مع أطفال أكثر ازدادت سرعتهم في اتقان اللغة الهولندية. إلى جانب المدرسة والأصدقاء، والآباء الذين يلعبون كذلك دوراً مهماً في عملية تعلّم اللغة.

 

اللغة المستخدمة للتواصل داخل المنزل: الهولندية أم اللغة الأم؟
اللغة التي يتم استخدامها للتواصل في المنزل وتأثير ذلك على تطور المهارات اللغوية يعتمد على الحالة وعلى درجة إتقان اللغة لدى الأبوين. التطور الجيد الحاصل على اللغة الأم قد يؤثر بشكل إيجابي على عملية تعلّم اللغة الهولندية.

 

الآباء الذين يتحدثون بلغات أجنبية (غير اللغة الهولندية) يتكلمون بلغاتهم الأم للتواصل والتخاطب مع أطفالهم في المنزل. ومن الجيد إيلاء الاهتمام للغاتهم الأم وخصوصاً إن لم يكن الآباء يتقنون اللغة الهولندية بعد. إذ أنّ لهذا تأثيراً إيجابياً على التطور العاطفي-الاجتماعي للأطفال وذلك لأن اللغة الأم جزء من هويتهم. وإن تطورت اللغة الأم ستساعد الطفل في تعلّم مهارات لغوية أخرى ومن ضمنها المهارات اللغوية الهولندية. فلا شك أن المهارة في اللغة الأولى تتعلق بالمهارة في اللغة الثانية. وقد يتم نقل المعرفة المكتسبة الخاصةباللغة الأم نحو اللغة الهولندية. بالإضافة إلى أنّ التطور الجيد الحاصل على اللغة الأم يعزّز الفهم العام للغة والذي يسمح للأطفال بتعلم لغة ثانية.

 

نصائح للآباء
يستطيع الآباء مساعدة أبنائهم في تعلّم اللغة الهولندية بطرق مختلفة.

 

التحدث والقراءة والغناء كلها تمتلك تأثيراً كبيراً على تطوّر اللغة. ونذكر في الأسفل بعض النشاطات التي يستطيع الآباء القيام بها مع أطفالهم في المنزل. ويمكن أن يتم ذلك باللغة الهولندية، وكذلكباللغة الأم.

 

  • قراءة الكتب بصوت عالٍ. تقوم القراءة بصوت عالٍ بزيادة مفردات الطفل وتتحداه للتفكير في بنية القصص.

  • المحادثة.القيام بحوارات حول الأمور والأحداث اليومية(أثناء الطبخ، أو أثناء التواجد في المتجر مثلاً). وطرح أسئلة مفتوحة مثل: "ما الذي تتوقع أن يحدث الآن؟" أو "ما الذي يقومون ببيعه في هذا المتجر؟"

  • قوموا بتأليف القصص معاً.

  • تدربوا على الكتابة معاً.على سبيل المثال كتابة اسمه، أو كتابة أسماء أفراد العائلة، أو كتابة الأمور التي اختبرتموها اليوم، أو كتابة رسالة لصديق أو لأحد أفراد العائلة.

  • التحدث معاً حول الكتاب الذي قرأتماه معاً. وهذا يسهّل عملية فهم القصة، ويساهم في التطور المعرفي لدى الطفل.

  • التحدث معاً حول أمور تثير اهتمام الطفل. مثل السيارات، أو الحيوانات، أو غرفة اللعب، أو المدرسة، أو المغامرات، أو الغابة، أو البحر...إلخ.

  • ترديد الأغاني أو القصائد، ويكون ذلك مثلاً بالاستعانة بالأقراص المضغوطة (CD) أو باليوتيوب.

  • مشاهدة برامج الأطفال التي يبثّها التلفزيون الهولندي. ومن برامج الأطفال الجيدةSesamstraatوHet KlokhuisوJeugdjournaal.

المكتبة
يمكنك استعارة كتبمتنوعة من المكتبة. ويُسمح للأطفال ممن هم دون سن الـ 18 عادةً بالانضمام للمكتبة مجاناً. ابحث عن مكتبة قريبة منك على الموقع الإلكترونيbibliotheek.nl.

 

مواد تعلّم اللغة الهولندية للأطفال
يواجه بعض الأطفال صعوبة في تعلم اللغة الهولندية أكثر من غيرهم، حتى بعد أن يرتادوا المدرسة. لهؤلاء الأطفال بالتحديد، من الجيد أن يتم إيلاء اهتمام إضافي باللغة الهولندية بالإضافة للمواد الدراسية. ويستطيع الأطفال ممّن لم تتجاوز أعمارهم الأربع سنوات زيادة حصيلتهم اللغوية من خلال الاستعانة بـ كتب Nijntjeمثلاً. ومن عمر الثماني سنوات يستطيع الأطفال تعلّم كلمات ومفردات تتعلق بذهابهم إلى المدرسة بالاستعانة بـDe taaltrap وذلك حتى يلتحقوا سريعاً بالتعليم النظامي. أمّا الأطفال الذين هم في عمر العاشرة وما يزيد فيمكنهم الاستعانة بـ Zeg ’t eensوهي طريقة لتعلّم اللغة الهولندية كلغة ثانية بصورة ترتبط بالتجارب التي قد يخوضها اليافعون من الناس.

 

تعرّف على الكتب والمنشورات الخاصة بالأطفال واليافعين في متجرBoom NT2الإلكتروني >

 

تمرّن على اللغة الهولندية عبر الإنترنت
هناك عدة مواقع إلكترونية تحتوي على شروحات وتمارين لغوية تخاطب الأطفال الذين يعملون على تحسين مهاراتهم في اللغة الهولندية. فمثلاً يحتوي موقعKinderpleinen.nl على تمارين وفيديوهات ودروس تتعلق باللغة الهولندية. أمّا موقعOefenen.nlفمليء بتمارين اللغة على كافة المستويات.

 

خارج الحدود: تعلّم اللغة الهولندية في الخارج

وحتى خارج حدود هولندا هناك أطفال يتعلمون اللغة الهولندية. لِنقُل أنّ الأبوين هولنديين ويعملان في الخارج، عندها سيستمع الطفل للغة الهولندية بصورة محدودة، وسيكون هناك عدد محدود من الساعات المتاحة أسبوعياً لتحسين مهاراته في اللغة. كيف تضمن عندها كأب أو كمعلّم بأن الطفل يكتسب ما يكفي من المهارات لإتقان اللغة الهولندية؟ في هذه الحالة توصي المؤسسة الهولندية للتعليم في الخارج(Stichting Nederlands Onderwijs in het Buitenland, NOB)، بتحفيز الطفل من خلال النشاطات الممتعة، مثل القراءة بصوت عالٍ، والتفاعل مع اللغة والثقافة. فإن شعر الطفل بالمتعة فلن ينظر إلى عملية التعلّم وكأنها حمل يثقل كاهله.

تقوم القراءة بصوت عالٍ بزيادة مفردات الطفل وتتحداه للتفكير في بنية القصص.
الكتب التعليمية الخاصة بالأطفال واليافعين
اقرأ المزيد

نأمل أنّك وبعد قراءتك لهذه النصائح، تشعر بالحماس لمساعدة طفلك على تعلّم اللغة الهولندية. فاللغة الهولندية ليست مفيدة وحسب وإنّما ممتعة! وإن كنت أنت ترغب في تعلّم اللغة الهولندية؟ بإمكانك قراءة ملف "تعلّم الهولندية".

قراءة المزيد